الأحد : 19 - نوفمبر - 2017 م

رئيس مجلس الإدارة
حسنى محمود

رئيس التحرير
وليد عادل

نظام غذائي: رمضان فرصة لفقدان الوزن دون حرمان

بالرغم من أن السبب الرئيسي في تشريع الصيام، هو الابتعاد عن الطعام، لتهذيب النفس، إلى أنه تحول لأكثر الشهور نهماً وإقبالاً على الطعام، ما يدفع الوزن للزيادة بأرقام صادمة، يكتشفها الجميع في العيد عند ارتداء الملابس الجديدة، لتبدأ رحلة البحث عن حلول وأنظمة لخسارة الوزن بعده، ولكن ماذا لو تحول الشهر الكريم لفرصة لخسارة الوزن، دون حرمان؟

 

فتنظيم أوقات تناول الوجبتين الأساسيتين في رمضان، فرصة جيدة للتحكم في نظام الرجيم بالإضافة إلى نصف إلى ساعة كاملة رياضة، تمنح الجسم فرصة كبيرة لفقدان الوزن، دون حرمان، فقط بتنظيم الأكل.

 

نظام غذائي متوازن

لعل أهم أسباب زيادة الوزن هو الأكل الغير صحي، والمليء بالدهون والنشويات والسكريات، ما يتسبب في زيادة الوزن بشكل غير صحي تماما، لذا يجب السير على نظام غذائي متوازن، يعطي الشخص الفوائد الغذائية ويعوضه عن صيام اليوم.


ففي وجبة الفطور يمكن تناول: (نصف دجاجة مسلوقة، وطبق شوربة، وطبق خضار مشوي، أو (3 ملاعق أرز، و6 ملاعق خضار، وقطعة متوسطة من اللحم، وطبق شوربة، وطبق سلطة) أو (ربع دجاجة مشوية، و3 ملاعق أرز، وطبق شوربة، وطبق سلطة)، أو (6 ملاعق من المكرونة، وقطعة متوسطة من اللحم، وطبق شوربة، وطبق سلطة) أو (ربع دجاجة مشوية، وطبق خضار مشوي، و3 ملاعق أرز، وطبق شوربة، وطبق سلطة).


أما في وجبة السحور فيمكن تناول: (½ رغيف خبز بلدي، و5 ملاعق فول، و50 جرام من الجبن، وكوب حليب خالي الدسم) أو (½ رغيف خبز بلدي، وبيضة مسلوقة، و50 جرام من الجبن، و علبة زبادي خالية الدسم)، أو (½ رغيف خبز بلدي، و½ علبة تونة خالية الزيت، طبق سلطة) أو (½ رغيف خبز بلدي، و5 ملاعق فول، وعلبة زبادي خالية الدسم).

 

لا داعي للحرمان
لعل المنع، أو الحرمان من الحلويات، والمقبلات هو السبب الرئيسي في تكاسل الكثيرين عن إتباع الحميات الغذائية، وعدم استمرارهم في الرجيم، ولكن وفي النظام الصحي لرمضان، لا داعي للحرمان، ما يجعله النظام الأسهل للتطبيق، فيمكن الحصول على حبتين من القطايف أو قطعتين من الكنافة بعد الفطور أو على مائدة السحور يومياً، بالإضافة إلى أنه يمكن التنوع ما بين الحلويات والفاكهة، فمع الالتزام بالكميات المحددة، في الفطور والسحور، ستعمل الحلويات على تعويض فقد الطاقة طيلة اليوم، ولن يتم تخزينه.

 

الرياضة
مع أن النظام الغذائي المذكور يضمن فقدان الوزن مع الالتزام التام به خلال رمضان، إلى أنه لا غنى عن الرياضة، التي من الضروري ممارستها من نصف إلى ساعة كاملة، لتحسين شكل الجسم، وشد عضلاته، للحصول على شكل متناسق، ومشدود.

 

ولكن لا بد من التزام بعض التعليمات في ممارسة الرياضة في رمضان، خاصة مع ارتفاع درجة حرارة الجو، وفقدان الجسم لكميات كبيرة من المياه، والعناصر الهامة طيلة اليوم، فيجب أن تمارس الرياضة في وقتين لا ثالث لهما لضمان الاستفادة القصوى منها، وعدم الإضرار بالجسم، وهما أن تنتهي منها قبل وجبة الإفطار بربع ساعة فقط، حتى يهدأ الجسم ثم يأخذ مباشرة كافة العناصر التي يحتاجها خاصة الماء منعاً لحصول أية عوارض خطيرة، أو فقدان للوعي، أو بعد الإفطار بساعتين ونصف، لتحويل الطعام إلى طاقة تخزن في عضلات الجسم ولا تتراكم.

 

كما يجب أن تكون الرياضة خفيفة، أو متوسطة، وليست عنيفة، أو تتطلب جهد كبير، توصل صاحبها للإنهاك، ولا بد أن تزداد الرياضة الأسبوعية عن خمسة أيام في الأسبوع، وألا تزيد عن (60) دقيقة يومياً.

 الكلمات المتعلقة

  • لا توجد كلمــات
  •  تعليقات الزوار

    اقرأ ايضا

    أهم الأخبار

    الدليل التجارى

    المزيد

    test

    السيارات

    أبو يوسف للحلويات

    محلات متنوعة

    شركة سوا4

    تصميم و برمجة

    الأخبار و المقالات


    بوابة الدقهلية على الفيس بوك