الأحد : 19 - نوفمبر - 2017 م

رئيس مجلس الإدارة
حسنى محمود

رئيس التحرير
وليد عادل

«الكومنت الفـ..ظيع»... رمضان صبحي خطب «واحنا قاعدين»

رباب طلعت 2016-06-01 04:56 AM منوعات

في الأحداث اليومية المختلفة، تنقل الصحافة الخبر، للقارئ، تفتح عينه على نوافذ الدنيا، تنقل له آراء وتعليقات وأخبار نجوم المجالات المختلفة، الرياضية والفنية والسياسية والحكومية وغيرهم، ويبقى للقارئ التعليق على الخبر، وهو ما ستنقله «بوابة الدقهلية»، يومياً لنقل ردود أفعال أبناء المحافظة على الأخبار في تقريرها اليومي «الكومنت الفـ..ظيع».

 

بمجرد إشاعة خبر خطبة «رمضان صبحي»، نجم النادي الأهلي، على شقيقة «شريف إكرامي»، حارس مرمى القلعة الحمراء، وكريمة وحش إفريقيا، وانهالت التعليقات الساخرة المليئة «بالقر»، و«ندب الحظ»، على العمر «اللي راح هدر»، في التعليم، خاصة أن «صبحي»، سيخوض امتحانات الثانوية الأسبوع المقبل.

 

فـ«أحمد حسام»، الذي كان أقصى أحلامه «يروح يصيف»، ندب حظه على انتهائه من الجامعة، وما زال كل شغله الشاغل «جيم بلايستيشن».

أما «مي سليم»، فنصحته بأن يدرس، فأيامها كانت «بتشد» في شعرها، من صعوبة الثانوية العامة، مؤكدة أنها أكبر منه و«لسة قاعده» في حقوق.


فيما رأى «عصام كاريزما»، أن الرد الوحيد على الخبر هو «اللطم على الخيبة والويبة»، وندب الحظ على «العمر اللي راح هدر».

بينما كان شغل «عبودي أشرف»، طالب الثانوية العامة الشاغل، أن «رمضان» زميله، خطب، وهو ما زال يفكر «هيغش إزاي في الامتحان».

أما «نوجا»، فوجدت أن «القر»، هو الأقرب للموقف، خاصة أن «رمضان» ذو الـ(19) عاماً، يخطب لثاني مرة، بينما هناك أناس «طلعوا على المعاش ولسة يا عيني سناجل».

وعلى نهجها سار «محمد المصري»، الذي رأى أن التعليم لن يفيد «رمضان» في شيء، فهو أبسط مثال أمامه، حصل على مجموع، ودخل الجامعة وفي النهاية «دخل هيبتا مع صحابه».

ومن جانبه فكر «عمر عادل»، خارج الصندوق، ليكتشف ما غاب عن الجميع بأنها هي «اللي هتغششه في الامتحان».

 الكلمات المتعلقة

  • لا توجد كلمــات
  •  تعليقات الزوار

    اقرأ ايضا

    أهم الأخبار

    الدليل التجارى

    المزيد

    test

    السيارات

    أبو يوسف للحلويات

    محلات متنوعة

    شركة سوا4

    تصميم و برمجة

    الأخبار و المقالات


    بوابة الدقهلية على الفيس بوك